مع الناس

المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه خلال زيارته النادي السياحي في العاصمة أبوظبي، وهو يمارس رياضة البولنج، ويطلع على أساليبها وقوانينها، يرافقه وزير الإعلام والثقافة آنذاك الشيخ أحمد بن حامد، في 28 أبريل من عام 1975. اهتم زايد بالرياضة، واعتبرها أحد مظاهر الحياة الاجتماعية، وجعل منها وسيلة للتواصل مع الآخرين، فكانت رؤيته ثاقبة نحو تحفيز الأجيال، وتعزيز مشاركتهم في القطاع الرياضي على مستوى الرياضات التنافسية وغير التنافسية

شارك هذا المحتوي